أعلنت  ” آل – جي – إلكترونيكس ” عن إدماج ” Google Assistant  ” بأجهزة التلفاز الجديدة المجهزة بتقنية ” AI ThinQ ”  . وسيدمج هذا  الحل المعتمد على الصوت خلال الثلاثي الرابع من سنة 2018 في 7 أسواق جديدة وهي أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والمملكة المتحدة وفي 5 لغات مختلفة .

وتندرج هذه التوسعة ضمن الاستراتيجية العالمية لشركة ” آل – جي ” الهادفة إلى رفع  سقف ” حلول التعرّف على الصوت ”  بفضل منصتها ” ThinQ  ”  وبفضل ” Google Assistant ”  المدمج . وقد كانت الشركة الكورية الجنوبية متعددة الجنسيات أعلنت في البداية أن حلّ ” Google Assistant  ”  سيكون مدمجا بأجهزة التلفاز في معرض ” لاس فيغاس ” للالكترونيات الاستهلاكية (CES 2018 )  وأن هذه الخدمة ستنطلق في الولايات المتحدة في الثلاثي الثاني من نفس السنة .

وسيكون حلّ ” Google Assistant ”  متوفّرا في أسواق جديدة بالنسبة إلى كافة أجهزة التلفاز المجهزة بالذكاء الاصطناعي  (IA ) المثبّتة على ” WebOS  ”  من ” آل – جي ” موفّرة بذلك مجموعة واسعة من الوظائف وإمكانية التواصل بلغات عديدة .

وبفضل حلّ ” Google Assistant ”  المدمج ستوفّر  أجهزة التلفاز المتّسقة (compatibles ) 2018 المجهزة بتقنية ” AI ThinQ  ”  من ” آل – جي ” تجربة مبسّطة  تسمح للمستخدمين بإدارة المهام اليومية والبحث عن معلومات وأيضا بمراقبة الأجهزة الذكيّة المتصلة بمنازلهم . ومن أجل بلوغ هذه الغاية يكفي الضغط على ” الميكرو  ”  والإبقاء عليه تحت الضغط لطلب معلومات على غرار التوقعات الجوية أو مواقيت مطعم في الجوار أو آخر  النتائج الرياضية أو التخفيف   من الأضواء دون قطع المشاهدة . كما سيكون بإمكان المستخدمين أن يعيشوا مجددا لحظاتهم المفضلة من خلال عرض صور ” غوغل صور ” .

وبفضل مساعدة ” Google Assistant ” يمكن لأجهزة التلفاز المجهزة بالذكاء الاصطناعي من ” آل – جي ” أن تلعب دور ” مركز المنزل الذكيّ ” موفّرة بذلك التواصل مع العديدة من الآلات على غرار ” robots aspirateurs  ” و منظمات الحرارة وأجهزة تنقية الهواء والإضاءة الذكية.

LG-W8-ThinQ-AI-1024x576

ويتلاءم  حلّ ” Google Assistant ”  مع 5000 من الأجهزة الذكية  التي تنتمي إلى حوالي 100 من العلامات المعروفة ممّا يسهّل عملية مراقبة  مضخمات الصوت وعدة أجهزة أخرى ذكية متّصلة عبر ” الويفي ” أو ” بلوتوث ” . كما أن بإمكان الحرفاء الأنغلوفونيين في كل من الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة وكندا أن تكون أجهزة تلفازهم  المتلائمة من ” آل – جي ” المجهزة بالذكاء الاصطناعي  متّصلة بعد بأجهزة ” Google Home ” . وهذه الوظيفة ستكون متاحة للحرفاء في فرنسا وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية من هنا إلى نهاية سنة 2018 . كما أن تلاؤم هذه الأجهزة مع ” Amazon Alexa ” المتوفرة  حاليا في الولايات المتحدة  والمملكة المتحدة سيتوسّع لاحقا إلى أستراليا وكندا .

وبالإضافة إلى إدماج ” Google Assistant” تستخدم أجهزة التلفاز المجهزة بالذكاء الاصطناعي من ” آل – جي ” تكنولوجيا التدرّب في العمق حصريّا من ” آل – جي ” التي تسمح لمشاهدي التلفاز باستخدام لغة طبيعيّة للتواصل السريع والسهل لأجهزة التلفاز مع أجهزة محيطة خارجية أو للبحث عم معلومات أو مضمون خصوصي من خلال إرسال طلب شفاهي  لتغيير القناة أو الرفع من الصوت أو تخفيضه  أو قطعه تماما مع نهاية أي برنامج  أو التذكير بتوقيت برنامج مفضّل على وشك الانطلاق أو إيجاد المحتوى الأفضل للمشاهدة عن طريق ” كابل ” أو عن طريق ” streaming ”  وذلك يسمح لتقنية ” ThinQ ”  بمساعدة المشاهدين على التمتّع بتجربتهم في المشاهدة اليوميّة .

وفي هذا الإطار صرّح ” Brian Kwon  ”  رئيس ” Home Entertainment Company ”  قائلا : ” إن هدف  ” آل – جي ” هو أن تصبح فاعلا أساسيّا في مجال الذكاء الاصطناعي على أساس فلسفتنا المبنيّة على المنصّة والشراكة في التواصل المفتوح . وبالإضافة إلى جودة الصورة التي لا تقارن والتي توفّرها أجهزة التلفاز المتطورة من ” آل – جي ” فإن ” Google Assistant ” يوفّر لأكبر عدد ممكن من المشاهدين مستوى جديدا من الذكاء   في ديارهم وعلى الخط مع مهمّة ” آل – جي ” في تحسين  نمط الحياة اليومي لحرفائها  بفضل تكنولوجيا رائدة ومن أحدث ما يكون “.