يبدو أن مشكلة شركة في طريقها للحل تدريجياً خلال الفترة القادمة، حيث أعلن الرئيس دونالد ترامب عن إمكانية شراء لتكوينات الأجهزة خلال الفترة القادمة من موردي الولايات المتحدة، على ألا يشمل هذا القرار بيع منتجات داخل أسواق الولايات المتحدة.

وفي ما يتعلق بملف هواوي، قال: “اتفقت مع الصين على رفع الحظر عن هواتف هواوي”.

يذكر أن وكالة “شينخوا” الرسمية كانت أفادت في وقت سابق بأن البلدين سيستأنفان المفاوضات “على أساس المساواة والاحترام المتبادل”. كما أشارت إلى أن الرئيس الصيني أبلغ نظيره الأميركي بأنه يأمل بأن تعامل الولايات المتحدة الشركات الصينية بشكل منصف. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكد في وقت سابق أن اجتماعه بشأن التجارة مع نظيره الصيني شي جين بينغ كان “ممتازاً”، مشيراً إلى أن المفاوضات “عادت إلى مسارها”.

وقال ترمب عقب المحادثات التي جرت على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان: “أجرينا لقاءً جيداً جداً بل ممتازاً مع الرئيس الصيني شي”، مضيفًا “عدنا إلى المسار الصحيح”.

وأكد أن الشركات الأميركية يمكنها الآن شحن بضائعها إلى شركة هواوي. ويعني تصريح ترامب إعادة توريد البضائع الأميركية المتمثلة في أجزاء ومعدات تكنولوجية مختلفة إلى العملاق الصيني، وهو الأمر الذي سبق وأن وصفته الحكومة الأميركية بـ”مخاطرة تتعلق بالأمن القومي”.

وأشار ترامب إلى أن إدارته ستعقد قريبا اجتماعات حول كيفية التعامل مع هواوي التي لم تعلق على الانفراجة في أزمتها حتى الآن.