في إطار سعيها لتوفير خدمات انترنت لجميع الروانديين خاصة في مجال التعيلم وفي مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، قررت الحكومة الرواندية إدخال خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية على المدارس في المناطق الريفية. وستعتمد الحكومة على القمر الصناعي لمزود الإنترنت البريطاني OneWeb الذي أطلق في 27 من شهر فيفري في تمام الساعة 23:38 من مركز كوروا للفضاء بغويانا الفرنسية لتكون بذلك المدرسة الثانوية القديس بيار بجزيرة نوكمبو المدرسة الأولى المستفيدة من شبكة الاتصال الجديدة. 

ووفقاً لبولا إنغابيرا وزيرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار فقد كان من الضروري إنفاق ما يقارب 2 مليار دولار لمد شبكة الألياف البصرية التقليدية إلى جزيرة نكومبو. كما قالت الوزيرة أن القمر الصناعي سيساعد أيضا على ربط المجتمعات النائية فيما بينها، مضيفة أن “الاستثمار في تكنولوجيا الفضاء هو جزء من مهمتنا الكبرى التي تتمثل في سد الفجوة الرقمية من خلال توفير فرص رقمية متكافئة للمجتمعات الريفية والنائية”. في حين قال غريغ ويلر مؤسس ورئيس OneWeb أن خدمة الإتصال الجديدة التي ستمد بها هذه المدارس والمجتمعات النائية “ستخول للرواندين تحقيق أحلامهم وتمكن رواندا من أن تصبح مركزا للابتكار التكنولوجي”.