أطلقت شركة سامسونغ في شهر أوت الفارط هاتف Galaxy Note 9. وهو مزود بذاكرة تخزين داخلي تصل سعتها 512 جيغا، مع إمكانية توسعتها باستخدام بطاقات الذاكرة الخارجية microSD تصل سعتها إلى 512 جيغا. لكن الشركة لم توفر بطاقات ذاكرة بهذه السعة مع الهاتف عند طرحه للبيع في الأسواق العالمية.

بدأت الشركة الكورية حاليا بإطلاق بطاقة ذاكرة microSD بسعة 512 غيغابايت عبر موقعها الإلكتروني في ألمانيا. وهي تتميز بقدرتها على كتابة البيانات بسرعة 100 ميجابايت في الثانية وقراءة البيانات بسرعة 90 ميجابايت في الثانية. توفّر البطاقة أيضًا إمكانية حفظ 24 ساعة من الفيديو بدقة 4K، وأكثر من 150.300 صورة.

لكن سعر البطاقة المرتفع بدا مفاجئا. فقد بلغ 289.99 يورو، أي ما يعادل سعر هاتف ذكي من الفئة المتوسطة، مثل هاتف Galaxy A7. كما أن سعر البطاقة يعادل 3 أضعاف سعر نفس النوع من بطاقات الذاكرة بسعة 256 جيغا.