ذكرت صحيفة The Wall Street Journal نقلا عن مختبر التكنولوجيا الياباني Fomalhaut Techno Solutions بأن هاتف Mate 30 Pro لا يحتوي على أي مكون أمريكي الصنع. كما اشارت الصحيفة إلى أن قد حققت تقدما هاما وملحوظا فيما يتعلق بالإستغناء عن المكونات الأمريكية والمعالجات ذات الصنع الأمريكي. 

يشار إلى أن بعض الشركات مثل iFixit و Tech Insights Inc قد قامت بتفكيك هاتف هواوي Mate 30 Pro للتأكد من مصدر المكونات وتوصلت بعد عملية التفكيك إلى أن هواوي لم تعد تعتمد على أي مكونات الأمريكية. وعليه، فإن هواتف هواوي المستقبلية لن تضم أي مكونات أمريكية الأمر الذي يعني أن هواوي قد تخلصت نهائيا من التبعية الأمريكية التي كانت بمثابة عائق أمام تقدمها.