كشفت تقارير جديدة من IDC وStrategy Analytics، عن تفوق هواوي مرة أخرى على أبل في الربع الثالث من سنة 2018. ليس هذا فقط، تمكنت الشركة الصينية أيضا من تقليص الفارق في المبيعات بينها وبين سامسونغ، الشركة الرائدة عالميا في سوق الهواتف الذكية.

حافظت سامسونغ على ريادتها بحصة سوقية تبلغ 20% من سوق الهواتف الذكية العالمي، متقدمة على هواوي التي تأتي في المرتبة الثانية. في حين تأتي كلّ من شاومي وأوبو في المرتبتين الرابعة والخامسة.

تتفق تقارير المؤسستسن، على الصعوبات التي واجهتها سامسونغ خلال هذا الثلاثي. فقد شهدت مبيعاتها انخفاضا بنسبة 13%، بالمقارنة مع الثلاثي نفسه من السنة الماضية. كان إطلاق Galaxy Note 9 ناجحا، كما تقول IDC. وحسب المحللين، فإن إعادة تصميم سلسلة A  ستتيح للشركة الكورية تحقيق أرباح أعلى في الثلاثي الرابع من سنة 2018، وخاصة جهاز A7 Galaxy بكاميراته الثلاثية وGalaxy A9، بالكاميرا الرباعية.

في مقابل تراجع حصة سامسونغ، فإن هواوي تواصل تقدّمها وتفوقها على أبل. وتؤكد مكانتها كشركة الهواتف الذكية الثانية عالميا. فقد حصلت على حصة إضافية من السوق تبلغ 5%. يحصة  تبلغ 14% من سوق الهواتف الذكية، تقترب هواوي تدريجيا من المركز الأول. وحسب مؤسسة IDC، فإن هذا النجاح يعود للنجاح الذي حققه هاتف Huawei P20، حيث باع 6 ملايين جهاز في 3 أشهر.

منذ سنوات عديدة، كان ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي للشركة الصينية، يؤكد أن هواوي ستصبح قريبا رائدة على مستوى العالم. في عام 2017، كان يأمل في تجاوز أبل بحلول سنة 2019. وهاهو يحقق أهدافه، فهل سيكون هدف 2019، التفوق على سامسونغ؟

ventes smartphones monde IDC